web
analytics
الإثنين , أغسطس 20 2018

للتواصل معنا [email protected]

الرئيسية / الاجتماعيات / التاريخ/ / الوحدة3. الوضعية1. العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر

التاريخ/ / الوحدة3. الوضعية1. العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر

الوحدة التعليمية الثالثة: تطور العالم الثالث مابين 1945 / 1989 

====================================

........

الوضعية الأولى: العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر

============================================

الإشكالية: كانت السيطرة الاستعمارية وما نتج عنها من قمع للشعوب الإفريقية والآسيوية واستغلالها لخيراتها سببا في ظهور الحركات التحررية وتراجع للمد الاستعماري من خلال أسلوب الكفاح السياسي السلمي أو أسلوب الكفاح المسلح أو بالمزج بين الأسلوبين، فما هو مفهوم الكفاح التحرري؟ وما هي أسالييه وخصائصه في كل من إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية؟ وأخيرا ما هي ترتيبات الاستعمار بعد الاستقلال؟

 

 

1)- تعريف الحركة التحررية:

=================

 رد فعل وطني ضد القوى الاستعمارية بهدف طرد المحتل وتحقيق السيادة والاستقلال.

 

2)- عوامل وأسباب تراجع الاستعمار التقليدي وتصاعد المد التحرري:

======================================

 

أ/ العوامل الداخلية:

  • السياسة الإستدمارية التعسفية (قمع – تذليل – استغلال – تعذيب – تجهيل…).
  • تبلور الوعي القومي بفضل ظهور الطبقة المثقفة.
  • اكتساب خبرة عسكرية من خلال المشاركة في الحرب العالمية الثانية (الفيتنام – الجزائر …).
  • بروز زعماء وقادة ثوريين أمثال هوشي منه الفيتنامي، غاندي الهندي، جمال عبد الناصر المصري، فيدال كاسترو الكوبي …
  • ظهور التضامن الآفرو أسيوي لمواجهة الظاهرة الكولونيالية “مؤتمر باندونغ 1955”.
  • خيبة أمل شعوب المستعمرات بسبب الوعود الكاذبة التي أطلقها المستعمر.

 

ب/العوامل الخارجية:

  • صدور ميثاق الأطلسي 14/8/1941 الذي يقر بحق الشعوب في تقرير مصيرها.
  • بروز المعسكر الشرقي وتدعيمه للحركات التحررية.
  • بروز منظمات دولية وإقليمية تشجع على فكرة “حق تقرير المصير” كهيئة الأمم المتحدة والجامعة العربية.
  • 3)- تنوع أساليب وخصائص حركات التحرر في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية:===========================================أ/ الخصائص المشتركة بين حركات التحرر:
    1. الشمولية: أي أنها شملت معظم الدول الخاضعة للاستعمار.
    2. جنوبية: جلها كانت في القسم الجنوبي من الكرة الأرضية.
    3. الإصرار: أي إصرارها على الاستقلال ووحدة ترابها وشعبها.
    4. التزامن: خلال القرن 20م واشتدت بعد الحرب ع 2
    5. شعبية: تبنتها الشعوب.
    6. وطنية: حركها البعد الوطني القومي.

     

    ب/ نماذج من الحركات التحررية:

     

    البلد الاستعمار المدة أسلوب الكفاح الزعيم تاريخ الانتصار
    الهند الصينية فرنساالو.م.أ 1946/19541964/1973 مسلحمسلح هوشي منههوشي منه 7/5/195427/1/1973
    الهند بريطانيا ح ع 2/1947 سياسي “اللاعنف” غانديعلي جناح 15/8/1947
    مصر نظام ملكي عميل لبريطانيا 1952 سلمي جمال عبد الناصر 23/7/1952
    الجزائر فرنسا 1954/1962 مسلح قيادة جماعية 5/7/1962
    كوبا نظام محلي عميل للو.م.أ 1956/1959 مسلح فيدال كاسترو+ تشي غيفارا 01/1/1959

     

    1/ الحركة التحررية في الهند الصينية:

    —————————————–

    الهند الصينية: رقعة جغرافية تقع جنوب الصين وشرق الهند تضم “كمبوديا، اللاووس، الفيتنام “، وزعيم الحركة التحررية التي ظهرت بها هو هوشي منه مؤسس عصبة التحرير الفيتنامي “الفيات مينه”، أما أسلوبها عسكري اعتمد على حرب العصابات وتنصيب الكمائن.

     

    تطوراتها:

    أ – المرحلة الأولى 46-54: مواجهات عسكرية بين هوشي منه والقوات الفرنسية امتدت إلى غاية 1954 إثر انهزام فرنسا في معركة ديان بيان فو (7/5/1954)  وأعقب هذا الانهزام بانعقاد مؤتمر جنيف 20 جويلية 54 من أهم قراراته:

    • التأكيد على تقسيم الفيتنام إلى قسمين شمالي وجنوبي وإقامة هدنة بينهما.
    • منح كمبوديا واللاووس الاستقلال التام.
    • منع إقامة قواعد وأحلاف عسكرية بالمنطقة.

    ب – المرحلة الثانية :54-73: مواجهات عسكرية بين هوشي منه والولايات المتحدة الأمريكية، وقد عملت والولايات المتحدة الأمريكية على تطبيق سياسة سد أو ملء الفراغ، غير أنها فشلت وانسحبت جيوشها ابتداءا من 27/1/ 1973 أمام صمود الفيتناميين الذين وحدوا الفيتنام تحت راية الاشتراكية في 30/4/ 1975 ورسميا في 02/7/1976.

    خصائصها:

    • العنف و الشراسة و التضحيات الجسام و وطول المدة الزمنية.
    • جمعت بين أسلوب الكفاح المسلح والسياسي (الفيت منه).
    • تعدد الأطراف التي حاربتها (فرنسا. الو م أ).
    • كانت ضد العمالة الأجنبية (حكومة دييم في الجنوب).
    • تدخل أطراف الحرب الباردة ليصبح الصراع غير مباشر بينهما.

     

    2/ الحركة التحررية في الهند:

    ——————————-

    تعد الحركة التحررية في الهند من أبرز حركات التحرر في العالم لتميزها دون غيرها بأسلوب الكفاح السلمي الذي تبناه القائد الهندي غاندي، والذي قاطع من خلاله الإدارة البريطانية في الهند سياسيا وإداريا وقضائيا واقتصاديا متمكنا من تحقيق استقلال بلاده عن التاج البريطاني في

  • 15/8/ 1947م والتي انشطرت إلى دول: الهند، باكستان، بنغلاديش، من زعماء الحركة التحررية غاندي، على جناح، نهرو.تطوراتها:بدأت الحركة التحررية في الهند بتأسيس الأحزاب السياسية أهمها حركة المؤتمر الهندي بزعامة غاندي وتلميذه نهرو كانت مطالبهما تتمثل في الاستقلال الذاتي، مارسوا المظاهرات والمسيرات الشعبية “العصيان المدني” ولجأ غاندي إلى الأسلوب الاقتصادي “الإضراب عن الطعام ” و”مقاطعة السلع والبضائع البريطانية”، كما ظهرت حركة الرابطة الإسلامية بزعامة علي جناح الذي  طالب بتأسيس دولة إسلامية، ومن نتائج هذه التطورات اعتراف بريطانيا باستقلال الهند في 1946 وانقسامها إلى دولتين  باكستان الإسلامية والهند الهندوسية.خصائصها:
    • تميزها دون غيرها بأسلوب الكفاح السلمي (العنف الايجابي).
    • بروز شخصية (مهاتما غاندي) وقوة تأثيرها في الهند و خارجها.
    • تعرضها إلى الانشطار و التقسيم بعد الاستقلال.

     

    3/ الحركة التحررية في مصر (الثورة المصرية 23 جويلية 1952م):

    ———————————————————————-

    حركة تحررية عربية مصرية قادها مجموعة من ضباط الجيش المصري أطلقوا على أنفسهم الضباط الأحرار، بقيادة اللواء محمد نجيب ضد النظام الملكي بمصر الممثل في شخص الملك فاروق المتعاون مع الإنجليز ضد مصالح بلاده، أسلوب الحركة كان عسكريا، من زعمائها اللواء محمد نجيب و جمال عبد الناصر

    من أسبابها:

    • فساد نظام الملك فاروق المتعاون مع الانجليز ضد بلاده.
    • تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المصرية.
    • استمرار التواجد البريطاني رغم معاهدة الاستقلال الموقعة منذ 1936م.

     

    انجازاتها “تطوراتها”:

    أ – الانجازات الداخلية:

    • تأميم حوالي 36% من الأراضي الإقطاعية وتوزيعها على الفلاحين الصغار في سبتمبر 1952م.
    • إلغاء الملكية وإقامة النظام الجمهوري في جوان 1953م.
    • وضع حد للوجود البريطاني في مصر بتوقيع اتفاقية الجلاء في أكتوبر 1954م.
    • بناء السد العالي (سد مائي) لتطوير الزراعة والصناعة بمصر.
    • تأميم قناة السويس في 26 جويلية 1956م.
    • تأميم المصارف والبنوك الأجنبية بمصر في نهاية 1957م.

    ب – الانجازات الخارجية:

    • منح السودان استقلالها في فيفري 1953م.
    • تفعيل دور الجامعة العربية.
    • المساهمة بشكل فعال في إنشاء حركة عدم الانحياز في سبتمبر 1961م.
    • مواجهة الخطر الصهيوني في المنطقة العربية.
    • مقاومة المشاريع الغربية الرأسمالية في المنطقة العربية مثل: حلف بغداد 1955م، مشروع أيزنهاور 1957م.
    • محاولتها تشكيل وحدة عربية على أساس قومي جسدتها بوحدة سورية مصرية من 22 فيفري 1958م حتى 28 سبتمبر 1961م.

    خصائصها:

    • تحقيق التنمية الشاملة في الميدان الاجتماعي والاقتصادي.
    • تحقيق الوحدة العربية (تجربة الوحدة مع سوريا 1958-1961).
    • كانت ثورة ضد العمالة الجنبية (نظام الملك فاروق).

     

    4/ الثورة الجزائرية 1954م – 1962م:

    —————————————

    احتلت الثورة الجزائرية مكانة جد مرموقة على الساحة الدولية بإثباتها مجموعة من الحقائق شكلت خصائصا لها منها:

    • أول الثورات التي أفشلت السياسة الاستيطانية الأوربية خارج أوروبا.
    • نجاحها في أثبات مبدأ “ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة”.
    • إثباتها أن الانتصار على قوى الاستعمار والظلم حتمية تاريخية لا جدال فيها، أمام إرادة الشعوب التواقة للحرية والسيادة.
      • مواصلتها لثورة التعمير بعد ثورة التحرير.
      • تمكنها من التخلص من قيود الاستدمار في وقت قصير نسبيا.
      • تميز موقفها الخارجي بمناصرة حركات التحرر والقضايا العادلة.

       

      • 5/ الثورة الكوبية 1956م – 1962م:
      • ————————————–

      كوبا جزيرة صغيرة في عرض المحيط الأطلسي محدودة الإمكانات، غير أنها تمكنت من إيجاد مكانة لها على الساحة الدولية بعد نجاح ثورتها الاشتراكية 1956م-1962م بزعامة فيدال كاسترو والتخلص من النظام الرأسمالي الممثل في شخص جون باتيستا الموالي للولايات المتحدة الأمريكية وتطبيق النظام الاشتراكي رغم معارضة الولايات المتحدة الأمريكية وتهديدها لكوبا إلا أن إرادة الشعب الكوبي المحدود الإمكانات كانت أقوى من الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد أقوى دولة في  العالم  اليوم.

       

      خصائصها:

      • اعتمادها على المبادئ الشيوعية إلى جانب تدعيم علاقتها مع المعسكر الشيوعي.
      • محاربتها للهيمنة الأمريكية عرضها لحصار بحري في 1962 و حصار اقتصادي.
      • مثلت إحدى بؤر التوتر الشديدة في أثناء الحرب الباردة ( أزمة الصواريخ 1962)
      •  دعمها لحركات التحرر الشيوعية في دول أمريكا اللاتينية ضد الأنظمة الدكتاتورية العميلة.

       

      ج/ الخصائص المميزة بكل حركة:

      • الاختلاف في الجهة التي قامت ضدها ( الجزائر ضد النظام الاستعماري، كوبا ضد العمالة الأجنبية)
      • الاختلاف في الشدة (سلمي، عسكري مسلح) والمدة.
      • تميز الكفاح في البلدان العربية الإسلامية على أنه جهاد في سبيل الله علاوة على أنه كفاح من أجل تحرير الأرض.

      4)- من كفاح التحرر إلى  ترتيبات ما بعد الاستقلال:

      =============================

      عملت الدول المُستعمرة على إيجاد الآلية التي تمكنها من المحافظة على امتيازاتها الاستعمارية في تلك الدول، حيث أسست تكتلات ومنظمات ثقافية واقتصادية وسياسية تمكنها من ربط مستقبل مناطق نفوذها ومستعمراتها بما تمليه مصالحها منها:

       

      أ/ الكومنولث: (الثروة المشتركة): وهي منظمة تضم الدول التي كانت تابعة للاستعمار البريطاني تأسست بموجب قانون وستمنستر 11-11- 1931 وتشمل هذه المنظمة بريطانيا ومعها 53 دولة      ( الخريطة ص 97) وبقيت تابعة لها اقتصاديا وتهدف علنيا إلى:

      • تحقيق التعاون في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتحقيق التنمية المستدامة.
      • حماية البيئة.
      • ترقية حقوق الإنسان.
      • تقديم المساعدات والدعم للدول الأعضاء في المنظمة.

      أما  الأهداف الخفية:

      • نشر الثقافة البريطانية.
      • استفادة بريطانيا من الامتيازات الاقتصادية والسياسية … الخ.

       

      ب/ الفرانكفونية: هي منظمة تضم المستعمرات الفرنسية السابقة والشعوب الناطقة بالفرنسية تأسست في 20 مارس 1970 تحول  اسمها إلى الوكالة الفرنكفونية سنة 1995 عدد الأعضاء 68 دولة من كل القارات (الخريطة ص98) وتهدف هذه المنظمة:

      أهدافها المعلنة:

      • التعاون الثقافي والتقارب بين الشعوب.
      • حل المشاكل بالطرق السلمية.
      • ترقية حقوق الإنسان.
      • التعاون الاقتصادي والتقني.
      • تجسيد الديمقراطية …

      الأهداف الخفية:

      • ترقية ونشر اللغة الفرنسية.
      • السيطرة والهيمنة على الدول الأعضاء ونهب واستنزاف خيراتها.
      • ———–المصادر:
        • المنهاج والبرنامج الوزاري المقرر لمادة التاريخ للسنة الثالثة ثانوي، جميع الشعب.
        • كتاب التاريخ المدرسي.
        • مذكراتي السابقة.
        • كتاب ملخص دروس التاريخ والجغرافيا للبكالوريا، جميع الشعب. تأليف، محمودي عادل.
        • كتاب وجيز المراجعة للبكالوريا، جميع الشعب. تأليف، هشام كمال.
        • كتاب سلاح الطالب في التريخ والجغرافيا للسنة 3 ثانوي. تأليف، سايح عز الدين.
        • مذكرات الأستاذ بوشيخ عبد الحاكم.
        • شبكة الأنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.