web
analytics
الإثنين , أغسطس 20 2018

للتواصل معنا [email protected]

الرئيسية / الاجتماعيات / التاريخ/ الوحدة2. الوضعية4. تأثير الجزائر و إسهامها في حركة التحرر العالمية جميع الشعب

التاريخ/ الوحدة2. الوضعية4. تأثير الجزائر و إسهامها في حركة التحرر العالمية جميع الشعب

الكفاءة القاعدية :  أمام وضعيات إشكالية تعكس ظاهرة تطور الجزائر ما بين 1945/1989 يكون المتعلم قادرا على دراسة ظاهرة التطور باستغلال السندات المختلفة ذات الدلالة.

 

........

الوحدة التعليمية الثانية: الجزائر ما بين 1945 /1989

==============================

الوضعية الرابعة: تأثير الجزائر و إسهامها في حركة التحرر العالمية.

=====================================

 

الإشكالية: لقد تحولت الجزائر بعد استقلالها إلى قلعة و قبلة للثوار و كان حضورها و إسهامها على الساحة الدولية فاعلا و مؤثرا . فيما يتضح ذلك ؟

– تحديد و شرح مجالات العمل للجزائر بعد الاستقلال:

===============================

تجسيدا لمواثيق الثورة عملت الجزائر بعد الاستقلال في إطار المبادئ التالية :

  • تصفية الاستعمار و دعم حركات التحرر و القضايا العادلة.
  • توثيق روابط الأخوة المغاربية والعربية بالانضمام للجامعة العربية و منظمة الوحدة الإفريقية ثم الاتحاد الإفريقي و المساهمة في تأسيس الاتحاد المغاربي.
  • إرساء السلم و الأمن العالمي و التأكيد على مبدأ الشرعية الدولية.
  • دعم التعاون بين دول العالم الثالث و السعي لتحقيق التحرر الاقتصادي و التنمية في دول الجنوب و هذا من خلال :

 

أ/-  حركة عدم الانحياز: الانضمام إليها و حضور كل قممها بداية من 1962 و احتضان مؤتمرها الرابع في سبتمبر 1973 المميز من حيث الحضور و القرارات التي ركزت على الجوانب الاقتصادية بالدعوة إلى نظام اقتصادي دولي جديد وعادل و تشجيع سياسة التأميمات و الدعوة إلى حوار شمال – جنوب و التأكيد على التعاون جنوب- جنوب من خلال مجموعة 77 . الحد من صراع الحرب الباردة أثناء القطبية الثنائية و الهيمنة الأمريكية  بعد نهايتها، وانعكاسات النظام الدولي الجديد.

 

ب/ –  هيئة الأمم المتحدة : الانضمام في 08/10/1962 ودعم جهود تفعيلها وتحقيق أهدافها و حيادها

و تطبيق قراراتها و قد برز دور الجزائر في الدعوة لدورة طارئة عام 1974 وترأسها و قد تم فيها التأكيد على نظام اقتصادي جديد و عادل، مراقبة عمل الشركات متعددة الجنسيات، تثمين ثروات العالم الثالث، تمثيل فلسطين في المنظمة.

 

2– إسهامات الجزائر في حركات التحرر في العالم:

============================

    أ/- القضية الفلسطينية:

  • افتتاح أول مكتب لفلسطين في الجزائر في 23/9/1963.
  • تدريب كوادرها في كلية شر شال و إرسال شحنة سلاح إلى فتح عبر سوريا وذلك تحضيرا لانطلاقة الثورة الفلسطينية في جانفي 1965.
  • احتضان العديد من اللقاءات والمؤتمرات الخاصة بها ودعم القضية من خلال المؤتمر الرابع لحركة عدم الانحياز الذي قرر اعتبار الصهيونية حركة عنصرية .
  • ترتيب زيارة عرفات للأمم المتحدة سنة 1974 و المشاركة في الحروب العربية الإسرائيلية.
  • افتتاح أول مكتب لحركة فتح في العالم سنة 1964.
  • الاعتراف بدولة فلسطين في المؤتمر المنعقد في الجزائر سنة 1988. وذلك في 15/11/1988.
  • إنشاء إذاعة فلسطين ( صوت فلسطين ) من عام 1970 إلى 1995.
  • استضافة القوات الفلسطينية بعد الانسحاب من لبنان عام 1982.
  • رفض التطبيع مع إسرائيل.

 

ب/- حركات التحرر في إفريقيا والعالم:

لم تكن مساندة الجزائر لحركات التحريرية إلا امتدادا لمبادئ ثورتها التي مازالت تؤمن بحق الشعوب في تقرير المصير علما أن إسهام الجزائر في حركة التحرر بدا حتى قبل استقلالها و دعم حركات التحرر لم يقتصر على القارة الإفريقية ( جنوب إفريقيا – الموزمبيق – زمبابوي – غنيا – ناميبيا )  وإنما تعداه إلى أمريكا اللاتينية وآسيا  ( الفيتنام ) تصديقا لمبادئ السياسة الجزائرية الرامية إلى تأييد كل صوت طامح لكسر طوق الهيمنة والاستعباد.

تطبيق: حدد مبادئ وأسس السياسة الخارجية للجزائر وأبعادها ومجالات نشاطها، بالاستعانة بالكتاب ص 222.

الجواب: السياسة الخارجية للجزائر وأبعادها

أ / الأسس والمبادئ :

– مبادئ الثورة في مواثيقها.- مساندة الحركات التحررية.

– العمل على التحرر الاقتصادي وتحقيق التنمي.ة

– تبني موقف الحياد الايجابي.- دعم القانون الدولي

ب/ الأبعاد:

– خدمة الوطن ومصالح الشعوب.

– مساندة الحركات الثورية

ج/  مجالات النشاط:

– القطبية الثنائية – النظام العالمي الجديد.

– الوحدة المغاربية – العربية – الإفريقية.

———–

المصادر:

  • المنهاج والبرنامج الوزاري المقرر لمادة التاريخ للسنة الثالثة ثانوي، جميع الشعب.
  • كتاب التاريخ المدرسي.
  • مذكراتي السابقة.
  • كتاب ملخص دروس التاريخ والجغرافيا للبكالوريا، جميع الشعب. تأليف، محمودي عادل.
  • كتاب وجيز المراجعة للبكالوريا، جميع الشعب. تأليف، هشام كمال.
  • مذكرات الأستاذ بوشيخ عبد الحاكم.
  • شبكة الأنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.